ألمانيا: ندعم عبد الله حمدوك.. وانقلاب السودان تطور كارثي

أكدت ألمانيا دعمها لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، ووصفت الأحداث الأخيرة في السودان بأنها “انقلاب عسكري وتطور كارثي”.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إن “الانقلاب العسكري في السودان يعتبر تطورا كارثيا للأحداث ويضع البلاد في حال خطير ويثير الشكوك بشأن المستقبل السلمي والديمقراطي للسودان، الذي بذل المجتمع الدولي جهودا كثيرة في سبيله”.

وأضاف: “أدين بشدة أعمال العسكريين المشاركين في الانقلاب، الذين احتجزوا رئيس الوزراء حمدوك وأشخاصا آخرين بصورة غير شرعية، واستخدموا القوة ضد من نزلوا إلى الشوارع للدفاع عن الديمقراطية في السودان”.

وأكد ماس أن رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان وأنصاره “لا يجوز أن يكونوا عقبة في طريق الديمقراطية”، مؤكدا “دعم” ألمانيا للشعب السوداني وحمدوك.

ودعا إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين أثناء سيطرة العسكريين على السلطة فورا، محذرا من أن الوضع في السودان “ستكون له عواقب خطيرة على الجهود الدولية، التي كانت ألمانيا تدعمها وتنسقها في الفترة الأخيرة”.

وأضاف أن ألمانيا لن تواصل جهودها في الظروف الحالية، مشيرا إلى أن برلين تنسق خطواتها اللاحقة مع الشركاء.

المصدر: تاس
روسيا اليوم

وزير الخارجية الأمريكية “بلينكن” يتصل بحمدوك ويرحب بإطلاق سراحه

أعلنت الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن اتصل برئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مساء الثلاثاء، ورحب بإطلاق سراحه. وأضافت وزارة الخارجية أن بلينكن يجدد دعوته للعسكريين السودانيين إلى إطلاق سراح كافة القادة المدنيين المعتقلين.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، قد أعلن في وقت سابق من يوم الثلاثاء عن عودة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك إلى منزله.

ويأتي ذلك بعد سيطرة العسكريين على السلطة واحتجاز عدد من المسؤولين المدنيين في الحكومة، وإعلانهم حالة الطوارئ في البلاد.

المصدر: رويترز
روسيا اليوم

نبيل أديب: لجنة تحقيق فض الاعتصام ستواصل أعمالها وقرارات البرهان غير صحيحة قانونياً

قطع الأستاذ نبيل أديب المحامي، رئيس اللجنة المستقلة للتحقيق في فض الاعتصام، أن اللجنة ستواصل أعمالها، ولن تتوقف، وستظل مستمرة إلى أن تكمل التحقيقات.

وحول قرار الطوارئ الذي اتخذه القائد العام للجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان قال أديب لـ(الجريدة): لا يحق للبرهان تجميد كل المواد التي لديها علاقة بالشراكة مع المكون المدني وإعلان الطوارئ وتعليق العمل بوثيقة الحقوق، وكذلك المواد المتعلقة بتكوين مجلس السيادة، أو تشكيل مجلس الوزراء، أو المجلس التشريعي، مؤكداً أن بعض المواد في وثيقة الحقوق لا يجوز تجميدها إلا بإخطار الأمين العام للأمم المتحدة عندما تبلغ الأوضاع ذروتها وتهدد حياة الأمة، وهذا لم يحدث وبالتالي هذه القرارات غير صحيحة قانونياً.

الخرطوم: الجريدة

ناشطون بالخرطوم يكشفون عن مداهمات لمنازل قيادات سياسية

كشف ناشطون سياسيون عن مداهمات لمنازل عدد من القيادات السياسية من قوى الحرية والتغيير، وقد كشف مصدر لـ”الجريدة” عن مداهمة منزل القيادي في حزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين، وكذلك عدد من القيادات السياسية، بينما تم اعتقال كل من وزير الشباب والرياضة يوسف الضي وصديق تاور ووجدي صالح وعلي الريح السنهوري من حزب البعث، وعدد من القيادات السياسية الأخرى، وندد ناشطون بالممارسات القمعية التي قالوا بأن الأجهزة الأمنية انتهجتها خلال مطاردات ومحاولات قمع تظاهرات خرجت في الخرطوم، من إطلاق للأعيرة النارية من المدافع والرشاشات لإرهاب وتفريق المتظاهرين، ومطاردتهم عبر سيارات بلا لوحات.
واستمر خروج المحتجين على استيلاء الجيش على السلطة لليوم الثاني، حيث ملأوا الطرقات وهتفوا ضد ما اعتبروه بالانقلاب، وهتفوا في مظاهرات حاشدة ضد قائد الجيش ونائبه وضد عدد من قادة حركات الكفاح المسلح المؤيدة لحل الحكومة الانتقالية.

الخرطوم: الجريدة

مصر: نستعد ببنية تحتية حول السد العالي لاحتمالية انهيار سد النهضة

قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى المصري، إن الوزارة تعمل على كافة الاحتمالات الخاصة بسد النهضة ومنها احتمال انهيار سد النهضة الإثيوبى، وذلك من خلال إنشاء بنية تحتية حول السد العالى فى أسوان تستطيع استيعاب كميات كبيرة من المياه تصل إلى بحيرة ناصر فى وقت قصير وغير محددة.

وأضاف عبد العاطى خلال فعاليات اليوم الثالث لإسبوع القاهرة للمياه، أن البنية احتمالية تشمل أيضاً عدم وصول المياه إلى بحيرة ناصر فى الوقت المحدد، لذا فنحن كوزارة نستعد لكافة المخاطر.

جدير بالذكر أن اسبوع القاهرة الرابع للمياه، يواصل فعالياته لليوم الثالث على التوالى، تحت شعار “المياه والسكان والتغيرات العالمية: التحديات والفرص” ، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ، وحضور عدد كبير من الوزراء والوفود الرسمية وكبار المسئولين فى قطاع المياه والعلماء والمنظمات والمعاهد الدولية ومنظمات المجتمع المدنى والسيدات والمزارعين والقانونيين من مختلف دول العالم ، بحضور (1000) مشارك فعلى ، و (800) مشارك افتراضى عن بعد، و20 وفد وزارى ومشاركة 44 وفد وزارى بشكل افتراضى.

كتبت: أسماء نصار
اليوم السابع

مكتب الوزير السابق خالد سلك: تم الإعتداء على خالد جسديا أمام أسرته وإقتياده إلى مكان مجهول

تصريح من مكتب السيد وزير شؤون مجلس الوزراء.
تم صبيحة الأمس الإثنين الموافق الخامس و العشرين من سبتمبر 2021م حصار لمقر سكن السيد دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك من قبل قوات عسكرية مشتركة ومن ثم إعتقاله وحرمه الدكتورة مني عبد الله و إقتيادهما إلى جهة غير معلومة.
و تزامن ذلك مع إقتحام قوة عسكرية لمنزل السيد م. خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء و الإعتداء عليه جسديا أمام أسرته الكريمة ثم إقتياده إلى مكان غير معلوم، كما أن هنالك معلومات مؤكدة تشير إلى إقتحام منازل و الإعتقال التعسفي لعديد القيادات التنفيذية المدنية الاخري، من اعضاء مجلسي السيادة و الوزراء و الولاة وةكبار رجالات الدولة و القيادات السياسية الموقرين.
تلاه بيان من الفريق أول عبد الوهاب البرهان يعلن فيه أصالة عن نفسه و نياية عن آخرين عن استيلائه علي السلطة بالقوة الجبرية، متنكرا لكل قيم ثورة ديسمبر المجيدة و تضحيات شهداءنا و جرحانا و مفقودينا الأبرار، و ما اقسم امام الملأ علي الإلتزام به من إعلان سياسي و وثيقة دستورية و إتفاق سلام السودان في جوبا متوهما بالعودة لمربع الدولة الديكتاتورية القمعية القابضة من جديد.
نحمل قيادات الإنقلابيين، العسكرية و المدنية مسؤولية أي قطرة دم تسفك ثمنا لطموحاتهم الشخصية الضيقة، و نحملهم مسؤولية سلامة المعتقلين السياسيين و علي راسهم دولة رئيس مجلس الوزراء و نطالبهم بالافراج عنهم فورا.اي مسوغ اخلاقي أو سياسي أو قانوني أو شرعية دستورية، و أنها تمثل تهديدا مباشرا لإستقرار السودان و أمن مواطنيه.
شعبنا الكريم الحر،
ان التغيير الذي بدأ يثمر سلاما و حرية و تفكيكا لمنظومات دولة الإنقاذ و اجتثاثا لفسادها و استردادا للمال العام المنهوب، و انعكس استقرارا لقيمة العملة المحلية و انخفاضا للتضخم و ارتفاعا لعديد مؤشرات النمو و استعادة للسودان مكانته الطبيعية كشريك محترم و فاعل في الأسرة الدولية لم يكن حدثا عابرا أو محض صدفة بل هي مسيرة طويلة و شاقة من العمل الدؤوب المخلص الذي استلهم تطلعات هذا الشعب العظيم المشروعة في الحياة الكريمة، واستند علي إرث باذخ من النضالات و التضحيات عبر كل الوسائل السلمية المتاحة و الابتعاد عن اي مظهر من مظاهر العنف.
فسلميتنا ستسقط أي طامح جديد كما اسقطت ديكتاتورا كان اكثر منعة وجبروتا من قبل دشن في صبيحة الثلاثين من يونيو 1989م ومثلت ثورة ديسمبر 2019م المجيدة ابهي تجلياته، و لن توقفها قوة علي الارض عن بلوغ غاياتها و بناء سودان جديد ،سودان سيادة القانون و دولة المواطنة و المؤسسات و الحكم المدني الديموقراطي،سودان الحرية و السلام و العدالة.
عاش شعبنا حرا منتصرا والردة مستحيلة.
26 أكتوبر 2021م

مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان يصدر بيانًا بشأن أحداث السودان

جددت السعودية موقفها من الأحداث في السودان ، وانقلاب المكون العسكري في المجلس السيادي الحاكم على المدنيين.

وجدد مجلس الوزراء السعودي في اجتماعه، عبر الاتصال المرئي، برئاسة الملك سلمان يوم الثلاثاء، «الدعوة للتهدئة وضبط النفس في السودان ».

وبحسب وكالة الأنباء السعودية «واس»، جاء في بيان المجلس أنه «تابع مستجدات الأحداث في جمهورية السودان ، مجدداً الدعوة إلى أهمية ضبط النفس والتهدئة وعدم التصعيد».

وأكد المجلس على ضرورة «الحفاظ على المكتسبات السياسية والاقتصادية، وكل ما يهدف إلى حماية وحدة الصف بين جميع المكونات السياسية».

وشدد على «التأكيد على استمرار وقوف المملكة إلى جانب الشعب السوداني الشقيق ودعمها لكل ما يحقق الأمن والاستقرار والنماء والازدهار لبلاده».

ودعت وزارة الخارجية السعودية، أمس الاثنين، جميع الأطراف السياسية في السودان إلى الحفاظ على كل ما تحقق من مكتسبات سياسية واقتصادية، معربة عن قلقها من الأحداث الجارية هناك.

وأعلنت الخارجية السعودية في بيان لها، أن «المملكة تتابع بقلق واهتمام بالغ الأحداث الجارية في السودان »، داعية إلى أهمية ضبط النفس والتهدئة وعدم التصعيد.

كتب: بسام رمضان
المصري اليوم

آبي أحمد يحذر من خطورة الوضع بالسودان

نشر رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الثلاثاء، بيانا باللغة العربية على حسابه بموقع “تويتر” تحدث فيه عن الأحداث التي يشهدها السودان حاليا، عقب حل مجلسي السيادة والوزراء وإعلان حالة الطوارئ.

وقال آبي أحمد: “نحن في إثيوبيا، حكومة وشعبا، نتابع التطورات الحالية في جمهورية السودان الشقيقة. ويأتي ذلك نتيجة للروابط الوثيقة والتاريخية بين شعبينتا، والتي تمتد عبر عهود مديدة (…)”.

وتابع: “الجدير بالذكر بأن إثيوبيا وبالتعاون مع منظمتنا الإقليمية، الاتحاد الإفريقي، قامت بواجبها التاريخي في إحدى المعارض الصعبة، التي بها السودان الشقيق، وقامت آنذاك في تقريب وجهات النظر بين المكونين المدني ومؤسسة الجيش، حيث انبثقت عن ذلك الوثيقة الدستورية للمرحلة الانتقالية”.

وكانت إثيوبيا لعبت دورا في المفاوضات بين الأطراف السودانية، عقب سقوط نظام عمر البشير عام 2019، تمخضت عما عرف بالوثيقة الدستورية التي تحكم المرحلة الانتقالية في البلاد.

“ثقة رغم خطورة الوضع”

وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي عن تفاؤل بلاده وثقتها الراسخة في وجود مخرج للأزمة الحالية في السودان، ومع ذلك، أكد خطورة الانزلاق إلى هاوية الخلافات ودوامة الاستقطاب السياسي في البلاد الجارة.

وشدد آبي أحمد على وقوف بلاده إلى جانب الشعب السوداني قلبا وقالبا في هذه المرحلة الحساسة.

وكان قائد الجيش السوداني، الفريق عبد الفتاح البرهان حل المجلس السيادي، الذي يضم في عضويته أعضاء من المدنيين والعسكريين، كما أعلن حل مجلس الوزراء وفرض حالة الطوارئ في البلاد، بغية إعادة الأوضاع إلى مسارها، بعد أن رفضت القوى السياسية كل مقترحات حل الأزمة في البلاد.

وقال إن القوات المسلحة تحتاج لحماية الأمن، ووعد بإجراء انتخابات في يوليو 2023 وتسليم السلطة لحكومة مدنية حينذاك.

سكاي نيوز عربية – أبوظبي

السودان .. اعتقال القيادي في حزب الأمة الصادق المهدي

قالت مصادر عائلية لوكالة “رويترز” يوم الثلاثاء إن صديق الصادق المهدي القيادي في حزب الأمة السوداني قد اعتقل من منزله اليوم.

وأعلن حزب الأمة رفضه للإجراءات الأخيرة التي أعلنها رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان.

وكانت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي قد قالت الاثنين إن “محاولة أي طرف فرض رؤيته الخاصة تمثل معركة خاسرة”.

وأضافت أن الباب ما زال مفتوحا للحل السلمي عبر الحوار.

شددت مريم الصادق المهدي على أن الشعب السوداني سيقاوم “بكل الطرق السلمية بما فيها العصيان المدني والنزول إلى الشوارع”.

والاثنين، أعلن البرهان حل مجلسي السيادة والوزراء وفرض حالة الطوارئ في البلاد، على خلفية أزمة سياسية بين مكوني الحكم في البلد.

واعتقلت قوات الجيش غالبية القيادات المدنية الشريكة في حكم السودان.

المصدر: وكالات
روسيا اليوم